الرئيس التركي يؤكد ان القرار الامريكي بشأن القدس يتناقض مع قرارات الأمم المتحدة

شن الرئيس التركي (رجب طيب أردوغان) هجوما حادا على نظيره الأمريكي (دونالد ترمب) وأكد ان قراره بنقل السفارة الأمريكية من تل ابيب إلى القدس بانه سيضع المنطقة في حلقة من النار.

ونقلت الانباء الصحفية عن (أردوغان) قوله في كلمة القاها اليوم الخميس أمام حشد من الأتراك في مطار (أسين بوغا) بالعاصمة أنقرة قبل توجهه إلى اليونان:"إن (ترمب) يخطئ إذا كان يظن انه على حق ما دام قويا، وعليه أن يعي بأن القوي ليس على حق دائما، وإنما صاحب الحق هو القوي" .. مؤكدا ان القادة السياسيين يعملون لأجل الإصلاح وليس لإثارة الفوضى.

وأضاف (أردوغان): "سأواصل محادثاتي الهاتفية مع قادة الدول الإسلامية، وبابا الفاتيكان الذي سأتحدث معه مساء اليوم أو صباح غد، لأن القدس تتمتع بقداسة لدى المسيحيين أيضا" .. موضحا انه سيبحث هذه القضية ـ التي لم تُعد مهمة المسلمين وحدهم وإنما الإنسانية جمعاء ـ مع نظيره الروسي (فلاديمير بوتين) ومع عدد من قادة الدول الغربية مثل ألمانيا وبريطانيا وفرنسا وإسبانيا.

وفي ختام كلمته، لفت الرئيس التركي، الانتباه إلى ان أمريكا والكيان الصهيوني هما (الدولتان) الوحيدتان اللتان خرقتا قرارات الأمم المتحدة بشان مدينة القدس المحتلة.

وكان (أردوغان) قد استبق اعلان قرار (دونالد ترمب) بتحذيرات متوالية من تداعياته، حيث قال:"إن خطوة اعتراف الإدارة الأمريكية بالقدس المحتلة عاصمة لـ(إسرائيل) قد تؤدي إلى قطع علاقات تركيا الدبلوماسية مع (إسرائيل)" .. مؤكدا ان القدس خط أحمر للمسلمين.

الجدير بالذكر ان الكونغرس الأمريكي كان قد أقر عام 1995 قانونا بنقل سفارة واشنطن من تل أبيب إلى القدس المحتلة، لكن الرؤساء الأمريكيون دأبوا على تأجيل التصديق على هذه الخطوة لمدة ستة أشهر، حفاظا على المصالح الأمريكية.

الاناظول + الهيئة نت

ح