عدد من الدول العربية والاجنبية تشهد تظاهرات حاشدة ضد القرار الامريكي

شهدت الشوارع الرئيسية في تركيا والأردن ولبنان ونيويورك، تظاهرات حاشدة تعبيرا عن الغضب والاستنكار لقرار الرئيس الأمريكي (دونالد ترمب) الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة للكيان الصهيوني، كما دعا ناشطون إلى تنظيم مظاهرات في المغرب ولندن تنديدا بالقرار الامريكي.

فقد نظم آلاف الأتراك مظاهرات في الميادين العامة بعشرات المدن، رفعوا خلالها الأعلام الفلسطينية وراية حركة (حماس) أمام القنصلية الأمريكية في مدينة إسطنبول، ولافتات كتب عليها (الموت لإسرائيل)، و (القدس عربية إسلامية)، فضلا عن ترديد هتافات منددة بالولايات المتحدة والكيان الصهيوني.

وفي العاصمة الأردنية عمّان خرجت مظاهرات مماثلة رفع المشاركون فيها لافتات تندد بالقرار الامريكي، كما نظم عدد من النواب وقفة احتجاجية أمام السفارة الأمريكية في عمان، فيما شهدت مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في (برج البراجنة، وعين الحلوة، الرشيدية، ونهر البارد، والبداوي) في لبنان مسيرات حاشدة ضد القرار الامريكي، فيما أعلنت الفصائل واللجان الشعبية بالمخيمات اللبنانية إضرابا شاملا اليوم الخميس.

وفي المغرب، دعت مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين والجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني في بيان مشترك، الشعب المغربي إلى المشاركة في وقفة شعبية أمام البرلمان بالعاصمة الرباط سيتم تنظيمها في الساعة السادسة من مساء اليوم بالتوقيت المحلي.

كما دعا البيان، المواطنين في كافة انحاء البلاد الى المشاركة في المسيرة التي ستنظم في الرباط صباح الأحد المقبل ـ الذي يصادف اليوم العالمي لحقوق الإنسان ـ تحت شعار (من أجل القدس.. مع المقاومة.. وضد كافة أشكال التطبيع).

وشهدت مدينة نيويورك الأمريكية مساء أمس الأربعاء وقفة احتجاجية نظمها عشرات الفلسطينيين والمسلمين في منطقة (منهاتن) وسط المدينة، رددوا خلالها هتافات مناهضة للقرار الأميركي، ورفعوا لافتات حملت عبارات (الحرية للقدس والحرية لفلسطين)، و (القدس لم تكن يوما تابعة لإسرائيل).

بدورها، دعت حملة التضامن مع فلسطين في بريطانيا إلى تنظيم مظاهرة أمام السفارة الأمريكية في العاصمة لندن يوم غد الجمعة تحت عنوان (ارفعوا أيديكم عن القدس)، فيما حث (هيو لانينج) رئيس الحملة، الحكومة البريطانية على الإدانة الشديدة للقرار الامريكي.

كما نقلت الابناء الصحفية عن (جيرمي كوربن) رئيس حزب العمال المعارض في بريطانيا، وعضو البرلمان قوله: "إن اعتراف الرئيس الأمريكي (دونالد ترمب) بالقدس ـ بما في ذلك الجزء المحتل منها ـ عاصمة لـ(إسرائيل)، قرار طائش يهدد السلام".

وكالات + الهيئة نت

ح