تهديد تركي بغلق الحدود مع اقليم كردستان العراق والبيشمركة تفتح الطرق المؤدية الى الموصل بعد قطعها

اكد المتحدث باسم الرئيس التركى (رجب طيب اردوغان) ان تركيا ستغلق بشكل تدريجى الحدود مع اقليم كردستان العراق بالتعاون مع حكومتى بغداد وطهران، بينما اغلقت قوات البيشمركة الطرق المؤدية الى الموصل.

واوضحت الانباء الصحفية ان يقوم رئيس  الوزراء التركى (بن على يلدريم) سيقوم بزيارة رسمية لنظيره العراقي (حيدر العبادى) يوم الاحد المقبل.

واشارت الانباء الى ان الطريقين الرئيسيين المؤديين الى مدينة الموصل من اتجاهى مدينتى دهوك واربيل تم فتحهما بعد ساعات من اغلاقهما من قبل قوات البشمركة الكردية، اثر مخاوف من احتمال هجوم للقوات الامنية العراقية على المناطق المتنازع عليها بين بغداد واربيل، اذ قطعت قوات البشمركة الكردية فى وقت سابق من فجر اليوم الطرق الرئيسية التى تربط أقليم كردستان بمدينة الموصل، بعد رصد تحركات عسكرية للقوات العراقية قرب المناطق المتنازع عليها بين بغداد واربيل.

من جهته، لفت قيادى فى البيشمركة الى ان هذه الإجراءات احتياطية، بعد ان لمسنا وجود تحركات وحشد للقوات الامنية العراقية بالقرب من السواتر الامامية لقوات البيشمركة، مؤكدا غلق الطريقين الرئيسيين المؤدين الى الموصل من دهوك واربيل بالسواتر الترابية.

وبينت الانباء ان مجلس امن اقليم كردستان العراق كان قد اعلن مساء يوم امس الاربعاء عن استعدادات من قبل القوات المشتركة العراقية من بينها مليشيات الحشد الشعبىي، لمهاجمة قوات البشمركة جنوب غرب كركوك وشمال الموصل، الا ان قائد محور البيشمركة جنوب كركوك اللواء (وستا رسول) اكد عدم ملاحظة اي تحركات غير مقبولة من القوات العراقية، مؤكدا تواصل الاجتماعات مع قوات التحالف والطيران الدولى، الذى يراقب الوضع وقد ابدى استعداده للتدخل فى حال نشوب اى تصادم وحرب.

يشار الى ان العلاقات بين بغداد واربيل تشهد توترا متزايدا على خلفية اجراء سلطات اقليم كردستان العراق يوم الاثنين الماضى استفتاءا على الانفصال عن الدولة العراقية.

الهيئة نت

س