سكان جزيرة غوام الامريكية يستعدون لهجمات صاروخية قد تشنها كوريا الشمالية

تستعد جزيرة (غوام) الأمريكية ـ التي تضم قاعدة عسكرية تتألف من قوات بحرية وقاعدة جوية وفرق من خفر السواحل ـ والواقعة غرب المحيط الهادي، لهجمات صاروخية محتملة قد تشنها كوريا الشمالية.

واوضحت الانباء الصحفية ان فرق الدفاع المدني في الجزيرة بدأت بتوزيع كتيبات تعريفية على السكان، تتضمن معلومات تمكنهم من الاستعداد لهجوم صاروخي محتمل قد تشنه بيونغ يانغ على الجزيرة، وفقا لما أوردته وكالة أسوشييتد برس.   

واشارت الانباء الى ان الكتيبات ـ التي حملت اسم (الاستعداد لتهديد صاروخي محتمل) ـ تتضمن معلومات بشأن دخول السكان إلى الملاجئ في حال تحذيرهم من الهجوم، كما تدعو السكان المتواجدين في الخارج إلى عدم النظر إلى الكرات المتلهبة عند الهجوم كي لا تصاب عيونهم بالعمى، اضافة الى إرشادات للتخلص من المخلفات الإشعاعية.

وكان الرئيس الأمريكي (دونالد ترامب) قد هدد كوريا الشمالية يوم الثلاثاء الماضي بمواجهة ما سماه (النار والغضب)، في حال استمرت في تهديدها بضرب بلاده وحلفائها في المنطقة، وبعد ساعات من تصريح (ترامب)، أعلنت بيونغ يانغ انها تستعد لشن هجوم يستهدف جزيرة (غوام) الأمريكية بصواريخ بالستية بعيدة المدى من طراز (هواسونغ ـ 12).

الجدير بالذكر ان بيونغ يانغ كانت قد اختبرت في تموز الماضي صاروخين بالستيين، ما جعل واشنطن والأمم المتحدة تفرض عقوبات اقتصادية مشددة على كوريا الشمالية.

وكالات + الهيئة نت

ح