بيان رقم (1273) المتعلق بإغلاق سلطات الاحتلال الصهيوني المسجد الأقصى ومنع المصلين من أداء صلاة الجمعة واعتقال مفتي القدس والديار الفلسطينية

  • بيانات
  • 874 قراءة
  • 0 تعليق
  • الجمعة 14-07-2017 04:16 مساء

أصدرت الأمانة العامة للهية بيانًا بخصوص إغلاق سلطات الاحتلال الصهيوني المسجد الأقصى ومنع المصلين من أداء صلاة الجمعة واعتقال مفتي القدس والديار الفلسطينية، وفيما يأتي نص البيان:

بيان رقم (1273)

المتعلق بإغلاق سلطات الاحتلال الصهيوني المسجد الأقصى

ومنع المصلين من أداء صلاة الجمعة

واعتقال مفتي القدس والديار الفلسطينية

 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله محمد بن عبد الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، وبعد:

ففي خطوة غير مسبوقة أغلقت سلطات الاحتلال الصهيوني الخميس (13/7/2017) المسجد الأقصى لأول مرة منذ احتلال القدس عام 1967، ومنعت إقامة صلاة الجمعة فيه، واعتقلت مفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ (محمد حسين)، ومنعت المصلين والمؤذنين وأئمة المسجد وحراسه من دخوله واعتدت عليهم بالضرب.

واتخذت قوات الاحتلال من حادثة محاولة اغتيال المتطرف الصهيوني (يهودا غليك) الذي يعد مهندس اقتحامات المسجد الأقصى، على يد الشاب المقدسي (معتز حجازي) فرصة لبسط نفوذها عليه، والتحكم بدخول وخروج المصلين.

فيما قتل ثلاثة فلسطينيين خلال اشتباك مسلح في باحات المسجد الأقصى، وقتل فلسطيني رابع خلال مواجهات اندلعت، في مخيم الدهيشة قرب بيت لحم.

إن هيئة علماء المسلمين إذ تدين هذه الاعتداءات السافرة والمجرمة على الحرم القدسي الشريف والقدس وأهلها؛ فإنها ترى فيها استغلالًا لما تمر به الأمة من حالة ضعف؛ أدت الى تجرؤ أعدائها عليها، واستباحة أراضيهم ودمائهم وأعراضهم.

وتؤكد الهيئة أن هذه الحالة ستبقى مستمرة مالم يوضع لها حل ناجع، ينهي معاناة أهلنا في فلسطين ويعيد إليهم حقهم المسلوب، وهو أمر للأسف غير متحقق في ظل ما تمر به الأمة من أحداث وفرقة واختلاف وتنازع؛ فالواجب اليوم على الأمة أن تنبذ خلافاتها، وتوحد صفها وتتخذ موقفًا حازمًا ضد كل القضايا، التي تهدد أمنها وسيادتها واستقرارها.

الأمانة العامة

 20شوال/1438هـ

14/7/2017م