مقتل واصابة عشرة مصلين في حادث دهس بالقرب من أحد المساجد شمالي لندن

سقط عشرة أشخاص بين قتيل وجريح نتيجة عملية دهس استهدفت الليلة الماضية مصلين بالقرب من أحد المساجد شمالي العاصمة البريطانية لندن.

ونسبت الانباء الصحفية الى مصدر في شرطة لندن قوله في تصريح نشر صباح اليوم: "إن الحادث الذي وقع بالقرب من مسجد (فينسبري بارك) أمام دار الرعاية الإسلامية شمالي المدينة، اسفر عن مقتل واصابة عشرة اشخاص .. مشيرا الى انه تم اعتقال الشخص الذي تسبب في الحادث على الفور.

واوضحت الانباء ان وسائل إعلام بريطانية اختلفتفي تحديد عدد ضحايا الحادث، لكنها اجمعت على انهم مسلمون تعرضوا للدهس أثناء خروجهم من المسجد ـ الذي يعرف باسم المسجد الكبير ـ بعد أداء صلاة التراويح.

من جهته، أكد مجلس مسلمي بريطانيا ان سيارة نوع (فان) دهست المصلين لدى خروجهم من مسجد (فينسبري بارك)فيما اشار المتحدث باسم الشرطة الى انه تم اعتقال الجاني الذي اتهمته تقارير إعلامية بأنه معاد للمسلمين.

وفي ردود الأفعال على هذا الحادث، اعرب (جيرمي كوربن) زعيم حزب العمال البريطاني المعارض عن شعوره بالصدمة الكبيرة ازاء هذا الحادث الذي وصفته رئيسة الحكومة (تيريزا ماي) إنه رهيب وأكدت تعاطفها مع أسر الضحايا والمصابين فيه.

من جانبه، قال (محمد كزبر) رئيس مجلس أمناء مسجد (فينسبري بارك):"إن  المسجد تلقى خلال الأيام الماضية عدة تهديدات عبر اتصالات هاتفية، وانه تم ابلاغ الشرطة البريطانية بتلك التهديدات" .. مشيرا إلىان الفترة الأخيرة شهدت اعتداءات على عدد من المسلمين بينهم النساء.

وكالات + الهيئة نت

ح