الهيئة تنعى الشيخ (عثمان شوكت ياردم أدجي) واعظ العاصمة التركية أنقرة وأحد الذين طلبوا العلم في بغداد القرن الماضي

 

نعت الأمانة العامة في هيئة علماء المسلمين؛ الشيخ (عثمان شوكت ياردم أدجي) واعظ العاصمة التركية أنقرة، الذي توفي أول أمس الثلاثاء في تركيا، عن عمر ناهز أربعة وثمانية عامًا.

وقالت الهيئة في بيان النعي؛ إن الشيخ الفقيد ولد في محافظة (قهرمان مرعش) في جنوب تركيا عام (1933)، وحفظ القرآن الكريم وعمره (11) سنة، ثم رحل إلى الشام والعراق، مثل أقرانه الذين خرجوا من تركيا في وقتها؛ سعيًا لطلب العلم في عدد من البلاد العربية.

وأوضحت هيئة علماء المسلمين؛ أن الشيخ (ياردم أدجي) درس في بغداد، وتخرج من كلية الشريعة في الأعظمية عام (1962)؛ حيث دَرَسَ فيها على يد عدد من علماء بغداد الكبار، ومنهم الشيخ العلامة (أمجد الزهاوي) رحمه الله، وكانت لديه وكالة من الشيخ أمجد بالتدريس نيابة عنه في حلقاته العلمية، وهو آخر التلاميذ المجازين من الشيخ أمجد الزهاوي من الأتراك.

   وكان واعظ العاصمة التركية قد مارس التدريس والعمل الدعوي في تركيا، وتخرج على يديه عدد كبير من علماء تركيا ودعاتها، فضلًا عن جهوده الدعوية في قارات العالم المختلفة؛ حيث عمل في: أذربيجان وأستراليا وأمريكا وألمانيا، وزار معظم البلاد العربية.

وابتهلت الهيئة إلى الله عز وجل أن يرحم الله الشيخ الفقيد ويسكنه فسيح جناته، ويلهم أهله وذويه ومحبيه وتلامذته، الصبر الجميل، وأن يمَنَّ على هذه الأُمَّة بمَنْ يقوم بواجب الدعوة إلى الله تعالى.

الهيئة نت

ج

 


الرد السريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *