القسم الاجتماعي في الهيئة يرسل المزيد من المساعدات إلى مخيمات النازحين في نينوى وبغداد

جهز القسم الاجتماعي في هيئة علماء المسلمين آلاف النازحين المقيمين في مخيمات محافظة نينوى والعائلات الوافدة إلى بغداد؛ بمساعدات إغاثية وإنسانية مختلفة خلال الأيام القليلة الماضية، على الرغم من المضايقات والتشديدات التي مارستها القوات الحكومية.

وسيّر القسم قافلة مساعدات إلى المخيم الرابع في منطقة الجدعة بناحية القيارة جنوب الموصل؛ وقدّم المواد الغذائية لأكثر من ثلاثة آلاف أسرة هناك، في الوقت الذي منعت السلطات الحكومية التي تطوق مخيم الجدعة الثالث؛  قوافل القسم من الدخول لغرض توزيع المساعدات للنازحين البالغ عددهم (12) ألف شخص يعانون من ظروف إنسانية متدهورة.

وفي هذا الشأن؛ جهز القسم الاجتماعي عشرات الأسر في بغداد والتي نزحت من الموصل وعدد من المناطق الأخرى؛ باحتيجاتهم الضرورية من قبيل أجهزة التبريد والسلات الغذائية والمواد الطبية، إلى جانب منح مالية.

هذا ويواصل القسم دعم ومساعدة عائلات الأيتام والأرامل المسجلة لديه بتوفير ما يلزمهم فضلاً عن صرفه مستحقاتهم الشهرية المقررة في هذا الإطار، سعيًا منه إلى مد يد العون لهم في ظل الظروف العصيبة التي تمر بها البلاد.

الجدير بالذكر أن القسم الاجتماعي يعكف حاليًا على تجهيز قوافل أخرى ستنطلق صوب مخيمات النازحين خلال الأيام المقبلة إن شاء الله، وذلك في سياق حملاته المتسلسلة التي يهدف من خلالها إلى الإسهام في التقليل من حجم المعاناة التي تلازمهم.

 الهيئة نت

ج


الرد السريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *