غارات روسية تطال درعا وسقوط قتلى وجرحى في قصف دولي على الرقة

جددت الطائرات الروسية غاراتها على مناطق متفرقة من محافظة (درعا) بجنوبي سورية اليوم الجمعة؛ مما تسبب بإيقاف ستة مستشفيات ميدانية عن العمل، في وقت قتل (14) شخصًا وجرح آخرون بقصف لطيران التحالف شمال الرقة.

وأفادت مصادر صحفية بأن الطيران الحربي الروسي ركز غاراته على مناطق درعا البلد، وطريق السد، وبلدة النعيمة؛ شرقي المحافظة، فيما أصيب ثلاثة مدنيين جراء قصف جوي على بلدة أم المياذن شرقي درعا.

وبسبب ذلك؛ أكدت مصادر محلية أن المستشفيات الميدانية الست توقفت عن العمل جراء قصف طيران النظام ومدفعيته، كما أفاد مدير مشفى مدينة تل شهاب في ريف درعا الغربي خالد العميان بأن إدارة المشفى علقت عملها بسبب القصف.

وفي هذا السياق؛ أصدرت هيئات شرعية في عدة مناطق بدرعا قرارًا بإلغاء صلاة الجمعة؛ خوفًا من القصف وبسبب المعارك الدائرة، في الوقت الذي تأتي الغارات متزامنة مع استمرار المواجهات في حي المنشية بدرعا البلد بين قوات النظام السوري والمعارضة المسلحة بعد أن شن مقاتلو المعارضة هجومًا هو الأعنف على قوات النظام والمليشيا الداعمة له في الحي المذكور.

إلى ذلك؛ أفاد ناشطون بمقتل (14) مدنيًا؛ بينهم أطفال ونساء، في الرقة شمالي البلاد، وسط أنباء عن سقوط العديد من الجرحى أغلبيتهم بحالة خطرة باستهداف طيران التحالف الدولي منطقة مزارع تشرين شمالي المدينة.

وفي حمص إن قتل مدنيان وجرح آخرون؛ جراء استهداف طائرات النظام السوري الحربية اليوم الجمعة حي الوعر المحاصر داخل حمص بعدة غارات عنيفة تركزت على منازل المدنيين، كما أعلنت الهيئة الشرعية في الحي المحاصر عن عدم إقامة صلاة الجمعة نظرًا للظروف التي يمر بها الحي الذي يتعرض للقصف منذ أيام.

الجزيرة + الهيئة نت

ج


الرد السريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *