مصادر محلية: أكثر من (300) مدني اختطفتهم الميليشيات في محافظة صلاح الدين ما زالوا مجهولي المصير

أفادت تقارير صحفية نشرت اليوم الجمعة؛ بأن الملف الأمني في العديد من مناطق محافظة صلاح الدين تدهور كثيرًا في الأشهر القليلة الماضية، لاسيما وأن مصير مئات المدنيين الذين اختطفتهم الميليشيات ما زال مجهولاً.

وأوضحت مصادر محلية أن السلطات الحكومية في المحافظة ليست لديها قدرة على بسط نفوذها بصورة كاملة على الواقع الأمني في البلاد بسبب هيمنة الميليشيات التي ترفض الكثير من فصائلها الإفصاح عن هويتها.

وتشير المصادر إلى وجود أكثر من (60) فصيلاً ضمن تشكيلات (الحشد الشعبي) علاوة على الجماعات المسلحة الأخرى التي ترتدي الزي ارسمي للقوات الحكومية وتعمل على اختطاف المواطنين وإخفائهم قسريًا.

وبحسب المصادر؛ فإن اعتقالات جرت في محافظة صلاح ادلين طوال الأشهر الماضية طالت مناطق من قضاء الدور والجلام التي تسيطر عليها (ميليشيا بدر)، مبينة أن عشرات المعتقلين من تكريت والشرقاط  وجزيرة سامراء خصوصًا في المناطق  التي تسيطر عليها الميليشيا المذكورة؛ لا يعرف مصيرهم.

الهيئة نت

ج


الرد السريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *