هيومن رايتس ووتش تكشف عن ارتكاب ميليشيات حكومية طائفية لجرائم منظمة لمنازل المدنيين في الموصل

كشفت منظمة هيومن رايتس ووتش اليوم الخميس عن معلومات تفيد ي قرى ومناطق تقع قرب مدينة الموصل بمحافظة نينوى.

ونقلت الانباء الصحفية عن المنظمة بيان لها اكد ان قوات مشتركة تقاتل ما يسمى الارهاب من اجل اعادة السيطرة على بلدة واربع قرى قرب مدينة الموصل، قامت بنهب منازل في قرى مناطق سهل نينوى، وألحقت اضرارا بها و دمرت بعضها، ولفتت الى ان اعمال الهدم وقعت بين تشرين الثاني 2016 وشباط 2017 ، دون اي ضرورة عسكرية ظاهرة، وهو ما يرقى لمصاف جرائم الحرب.

واوضحت الانباء ان المنظمة عدت هذه الاعمال جرائم الحرب، داعية حكومة (حيدر العبادي) الحالية، الى الكشف عن حقيقة مايجري من جرائم بحق المدنيين في محافظة نينوى، وذلك في اشارة لما ترتكبه ميليشيا الحشد الشعبي المسيحية المعروفة باسم (بابليون) بحق مدنيين مسلمين في الموصل.

ولفتت المنظمة الى ان على مجلس حقوق الانسان توسيع نطاق آلية التحقيق التي انشئت في 2014، لتشمل ايضا الانتهاكات الجسيمة التي ترتكبها الاطراف كافة، ومنها قوات الحشد الشعبي، التي انشئت اساسا لمحاربة ما يسمى الارهاب، وتخضع لقيادة رئيس الوزراء (العبادي) بشكل مباشر، كما وثقت المنظمة اعمال نهب وهدم واسعة لبنايات باستخدام متفجرات ومعدات ثقيلة وعن طريق الاحراق في ثلاث قرى، وتم تأكيد شهادات الشهود حول اعمال الهدم، التي حصلت اواخر كانون الاول ومطلع شباط ، بصور للقمر الصناعي والتي اظهرت تدمير ما لا يقل عن (345) بناية، بينها المسجد الرئيسي في قرية (اشوا) في سهل نينوى.

وكالات + الهيئة نت

س


الرد السريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *