تصريح صحفي بخصوص الجرائم المرتكبة بقضاء الطارمية

أصدر قسم الثقافة والاعلام تصريحا صحفيا بخصوص الجرائم المرتكبة بقضاء الطارمية، وفيما يأتي نص التصريح:

 

تصريح صحفي

منذ أيام والقوات الحكومية تشن حملتها العسكرية على قضاء الطارمية وخاصة مناطق طريق الشط، حيث قامت منذ يومين بحرق منزل وتفجير آخر تعود للحاج (جاسم الحياني)، فضلًا عن عمليات دهم وتفتيش نتج عنها اعتقال العشرات من الأهالي الأبرياء.

وتمت عمليات الدهم والتفتيش لمنازل المدنيين بطريقة وحشية، أرعبت الأطفال والنساء، وعبثت بمحتويات المنازل، مع ترديد القوات المداهمة عبارات طائفية، فضلًا عن عبارات السب والشتم.

ويعد قضاء الطارمية أحد أبرز أقضية (حزام بغداد)؛ لكونه يربط العاصمة بغداد بالمحافظات الشمالية، ويعيش أهاليه أوضاعًا أمنية صعبة؛ بسبب سيطرة الميليشيات المتنفذة داخله، وقيامها بعمليات خطف وقتل وتهجير مستمرة بدعم من القوات الأمنية الموجودة بين حين وآخر.

إن هذه الجرائم الإرهابية تعد حلقة مستمرة من حلقات الاستهداف التي تعاني منها مناطق حزام بغداد، حيث تعد محاولات تغيير التركيبة السكانية سياسة ممنهجة ما انفكت حكومات الاحتلال من تنفيذها على شكل مراحل بدعم وتوجيه إيراني صرف.

 

قسم الثقافة والإعلام

5 جمادى الأولى/1438ه

2/2/2017م