ترامب) يواصل هجومه على النائبة المسلمة (إلهان عمر) بعد تلقيها تهديدات بالقتل

واصل الرئيس الأمريكي (دونالد ترامب) هجومه على النائبة المسلمة (إلهان عمر)، اليوم الإثنين، حتى بعدما ذكرت أنها تلقت عددا متزايدا من التهديدات بالقتل بعد تغريدة رسائل سابقة للرئيس استهدفتها.

وكان الرئس الامريكي قد نشر يوم الجمعة الماضي، تغريدة تحتوي على مقطع فيديو لـ(الهان عمر) وهي تلقي خطابا عن معاملة المسلمين بعد هجمات الحادي عشر من أيلول عام 2001، ومرفق بها صور لمركز التجارة العالمي وهو يحترق، وكتب في التغريدة "لن ننسى أبدا!".

وقالت (عمر)، أمس الأحد، إن الفيديو أثار تهديدات ضدها، فيما دافع زملاءها في الحزب الديمقراطي عنها، اذ قالت رئيسة مجلس النواب (نانسي بيلوسي) "طلبت من المسؤولين مراجعة الإجراءات الأمنية المطبقة لحماية (عمر)".

واليوم، هاجم (ترامب)، (الهان عمر، ونانسي بيلوسي)، وقال في تغريدة له "قبل أن تقرر (نانسي) التي فقدت كل السيطرة على الكونغرس ولا تفعل شيئا، أن تدافع عن النائبة بمجلس النواب (إلهان عمر)، يجب عليها أن تنظر إلى البيانات المناهضة للسامية والمناهضة لـ(اسرائيل) والبيانات الجاحدة التي تنم عن كراهية الولايات المتحدة الأمريكية التي أدلت بها إلهان عمر، إنه لا يمكن السيطرة عليها، باستثناء سيطرتها على نانسي".

وتنتقد النائبة بمجلس النواب عن ولاية مينيسوتا سياسات الاحتلال الصهيوني تجاه الفلسطينيين وأثارت أيضا تساؤلات بشأن تأثير جماعات الضغط الموالية للصهاينة في واشنطن، ما أثار بعض الاتهامات بمعاداة السامية وهو ما نفته.

وأصبحت (إلهان عمر) التي فرت من الحرب الأهلية في الصومال هي وعائلتها عندما كانت في الثامنة العمر، ثاني امرأة مسلمة تُنتخب للعضوية في البرلمان، بعد فلسطينية الأصل النائبة (رشيدة طليب).

وكالات + الهيئة نت

م