قيادي في ما يسمى الحشد العشائري يعذب اثنين من المواطنين شمالي الفلوجة

اقدم آمر فوج في ما يسمى الحشد العشائري، اليوم الاثنين، على تعذيب اثنين من المواطنين شمالي الفلوجة كبرى مدن الرمادي مركز محافظة الانبار.

وذكر مصدر أمني حكومي بالمحافظة في تصريح نشر قبل قليل ان شجارا دار بين شخصين من عشيرة (المحامدة) شمالي الفلوجة، ادى الى تدخل آمر فوجِ الحشدِ العشائري الذي أخذ الشخصين وقام بتعذيبهما، ما تسبب في اصابتهما بجروح خطيرة.

واوضح المصدر ان قوة امنية نقلت الشخصين الى مستشفى الفلوجة العام، وهما بحالة خطرة جراء التعذيب، فيما جرى اعتقال آمر الفوج للتحقيق معه.

الهيئة نت

م