في بيان لها ..الخارجية التركية تدعو العالم إلى احترام الوضع التاريخي والقانوني للقدس

دعت وزارة الخارجية التركية، دول العالم كافة إلى احترام الوضع التاريخي والقانوني لمدينة القدس، على خلفية تصريحات عدد من قادة الدول بشان نقل سفاراتهم من تل أبيب إلى المدينة المحتلة.

ونقلت وكالة الاناضول للانباء عن (حامي أقصوي) المتحدث باسم الوزارة قوله في بيان نشر اليوم الإثنين: "ان نقل أي بلد لسفارته في (إسرائيل) إلى القدس يُعد انتهاكًا واضحًا للقانون الدولي" .. مؤكدا ان سيطرة الكيان الصهيوني  على القدس مرفوض من قبل المجتمع الدولي والأمم المتحدة.

وأعرب البيان عن قلق الخارجية التركية إزاء التصريحات التي أدلى بها عدد من قادة الدول المشاركة في الاجتماع السنوي للجنة الشؤون العامة الأمريكية ـ الإسرائيلية (إيباك) حول نقل سفاراتهم في تل ابيب إلى القدس، وعدّها تصريحات غير مسؤولة.

وأشار البيان الى ان  قرارات الأمم المتحدة المختلفة أكدت مرارًا بأنه لا يمكن حل القضية الفلسطينية إلا من خلال وجود دولة فلسطينية مستقلة وذات سيادة وعاصمتها القدس الشرقية .. داعيا جميع الدول إلى الامتثال لقرارات الأمم المتحدة المعتمدة بهذا الصدد، واحترام الوضع التاريخي والقانوني للقدس، والابتعاد عن الخطوات التي من شأنها زيادة عدم الاستقرار في المنطقة.

وكانت (فيوريكا دانسيلا) رئيسة الوزراء الرومانية قد أعلنت أمس الاحد، ان حكومتها قررت نقل سفارتها من تل أبيب إلى مدينة القدس، كما قال رئيس هندوراس (خوان أورلندو هيرنانديز) في نفس اليوم: "إن بلاده ستفتتح فورا بعثتها الدبلوماسية الرسمية في القدس".

الجدير بالذكر ان الولايات المتحدة، وغواتيمالا كانتا قد نقلت سفارتيها رسميا من تل أبيب إلى مدينة القدس المحتلة في أيّار الماضي، وسط تنديد دولي كبير، كما قطعت القيادة الفلسطينية اتصالاتها مع واشنطن اثر ذلك.

الاناضول + الهيئة نت

ح