بيان رقم (1370) المتعلق بفاجعة غرق العبارة في نهر دجلة في الموصل

  • بيانات
  • 490 قراءة
  • 0 تعليق
  • الخميس 21-03-2019 06:25 مساء

أصدرت هيئة علماء المسلمين بيانا يتعلق بفاجعة الموصل بغرق عشرات الناس إثر انقلاب عبارة في نهر دجلة، وفيما يأتي نص البيان:

بيان رقم (1370)

المتعلق بفاجعة غرق العبارة في نهر دجلة في الموصل

 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه، وبعد:

 

ففي مسلسل وأد الناس على يد حكومات الاحتلال المتعاقبة وقتلهم عمدًا أو بسبب الإهمال الحكومي واستشراء الفساد وتنامي ظاهرة عدم المحاسبة وانعدام المسؤولية؛ فُجع العراقيون اليوم الخميس بمقتل العشرات غالبهم من النساء والأطفال؛ بغرق عبارة في نهر دجلة بمدينة الموصل.

وبحسب المصادر فإن العبّارة كانت تنقل عائلات إلى جزيرة أم الربيعين وسط نهر دجلة في منطقة الغابات. وكان على متنها (200) شخص -بحسب المعلومات المتداولة- وهو عدد يفوق كثيرًا طاقة حمولة العبارة التي تتسع ل(50) شخصًا فقط، في ظل غياب تام لفرق الإنقاذ والأجهزة المختصة بالسلامة، في مشهد مؤلم ومتكرر يكشف عن غلبة المصالح الفئوية والحزبية للقوى والأحزاب الحاكمة، ولاسيما بعد انتشار أخبار عن مسؤولية ميليشيات ما يعرف ب (الحشد الشعبي) التي تسيطر على منطقة الغابات؛ في استثمار وإدارة الجزيرة السياحية وعبّاراتها في المنطقة.

 وإذ تحمل الهيئة الحكومة الحالية وميليشياتها المتسلطة في الموصل ومجلس المحافظة المسؤولية الكاملة عن هذه الحادثة الأليمة؛ فإنها تؤكد أن نزيف الدماء لن يتوقف إلا بالخلاص من هذه الزمرة التي تتحكم بالناس وأرواحهم، وتدعو الله تعالى أن يتغمد من ذهب غريقًا شهيدًا برحمته الواسعة، وأن يلطف بأبناء شعبنا بوضع نهاية قريبة لما يعانيه العراقيون.

 

 

الأمانة العامة

14 رجب1440هـ

21/3/2019م