وصول رئيس فريق المراقبين الأممين في لجنة "اعادة الانتشار في الحديدة" الى صنعاء قادما من عدن

وصل الجنرال (مايكل لوليسغارد) رئيس فريق المراقبين الأممين في لجنة اعادة الانتشار صباح اليوم الاثنين الى العاصمة اليمنية صنعاء قادما من عدن.

واوضحت الانباء الصحفية انه من المتوقع ان يصل الى صنعاء في وقت لاحق اليوم (مارتن غريفثس) المبعوث الأممي للقاء (لوليسغارد) وقيادات في جماعة (الحوثي) الانقلابية، وذلك للتباحث بشأن الخطة الجديدة لإعادة الانتشار في الحديدة، وفقا لاتفاق ستوكهولم بين الحكومة الشرعية والحوثيين.

من جانبها، اكدت الحكومة اليمنية حرصها على تنفيذ اتفاق السويد كمنظومة متكاملة، وان مهمة المبعوث الأممي هي اعلان الطرف المتسبب في المعاناة الانسانية.

واشارت الانباء الى ان وكيل وزارة حقوق الانسان اليمنية (ماجد فضايل) لفت الى ان المشاورات اليمنية الجارية في الاردن بشأن تبادل الاسرى والمعتقلين، استقرت على قائمة اولية تضم (2200) اسير سيكونون ضمن عملية التبادل، كما ان العدد قابل للارتفاع، مشيرا الى ان المشاورات مستمرة، وان فترة التوقف الوجيزة ستستغل ليعود الطرفان الى المرجعيات السياسية لمناقشة بعض الامور التي تحتاج الى قرار، مثل رفض الميليشيات الحوثية اطلاق سراح الشخصيات الأربع المشمولة بالقرار (2216).

كما شدد (فضايل) على ان عملية تبادل الاسرى لا تُسقط الحقوق في رفع دعاوى قضائية، بِعَدِّ هذا النوع من القضايا لا يسقط بالتقادم.

وكالات + الهيئة نت

س