تحت ذرائع واهية .. امريكا تطالب الحكومة الحالية بتغطية تكاليف تواجد قواتها في العراق

طالبت الولايات المتحدة الامريكية، الحكومة الحالية باضافة بند في موازنة 2019 يتضمن تغطية تكاليف انتشار قواتها المحتلة في العراق تحت ذريعة مساعدة وتدريب القوات الحكومية لمحاربة (تنظيم الدولة).

واوضحت صحيفة الاخبار اللبنانية في تقرير نشر اليوم ان الولايات المتحدة تحاول تحميل الحكومة الحالية تكلفة وجود قواتها في بلاد الرافدين وبما ينسجم مع استراتيجية الرئيس (دونالد ترامب) للحد من الانفاق العسكري في منطقة الشرق الاوسط .. مشيرة الى ان مستشار رئيس الحكومة الحالية (عادل عبد المهدي) رفع خطة مقدمة من أحد قادة قوات الاحتلال الأمريكية  تنص على ضرورة أن تتضمن الموازنة المالية لعام 2019 بندا لتغطية تكاليف الوجود الأمريكي في العراق.

ولفت المستشار ـ الذي لم تكشف الصحيفة النقاب عن اسمه ـ الانتباه الى ان الولايات المتحدة تخطط لزيادة وجودها العسكري في العراق على نفقة الحكومة الحالية تحت ذريعة مساعدتها على حفظ الأمن في البلاد.

وكان الرئيس الامريكي (ترامب) قد كرر أكثر من مرة بان على الدول النفطية الغنية في منطقة الشرق الاوسط تحمل جزء من تكاليف القوات الامريكية العاملة في المنطقة ومنها العراق الذي تنوي الادارة الامريكية جعله ساحة رئيسية لوجود قواتها.

وكالات + الهيئة نت

ح