نعي بوفاة السيد (خالد محمد حميد النعيمي) رحمه الله تعالى

  • بيانات
  • 329 قراءة
  • 0 تعليق
  • السبت 05-01-2019 12:27 مساء

نعت الأمانة العامة في هيئة علماء المسلمين، السيد (خالد محمد حميد النعيمي) أمين سر (جمعية التربية الإسلامية) في العراق، الذي وافاه الأجل بعد حياة حافلة بالعمل الدعوي والتربوي، وفيما يأتي نص النعي: 

تلقت هيئة علماء المسلمين في العراق بصبر واحتساب، نبأة وفاة المغفور له ـ بإذن الله تعالى ـ السيد (خالد محمد حميد النعيمي) أمين سر (جمعية التربية الإسلامية) العريقة في العراق، الذي وافاه الأجل في بغداد قبل أيام، بعد حياة حافلة بالعمل الدعوي والتربوي.

ولد الأستاذ النعيمي سنة (1943م) وأكمل دراسته، والتحق بجمعية (التربية الإسلامية) مدرسًا في مدارسها سنة (1962م)، وبقي فيها إلى زمن إغلاقها بعد صدور قرار إلغاء المدارس الخاصة؛ حيث انتقل إلى مديرية تربية الكرخ، التي بقي فيها إلى أن أحيل على التقاعد عام (1987م).

عمل الأستاذ النعيمي ـ رحمه الله ـ في ميدان الدعوة في العراق من خلال جمعية التربية الإسلامية، التي ترأس تحرير مجلتها (التربية الإسلامية) المعروفة، التي تعد أقدم مجلة عراقية مستمرة في الصدور منذ عام (1959م)، وكان له أثر محمود في محافظتها على منهجها ورسالتها الدعوية والتوجيهية بعد وفاة مؤسسها الحاج (عبد الوهاب السامرائي) رحمه الله، ثم الشيخ (إبراهيم المدرس) رحمه الله.

وإذ تعرب هيئة علماء المسلمين عن تعازيها لذوي الفقيد ولأسرة جمعية التربية الإسلامية، وللعراقيين جميعًا بهذا المصاب الجلل؛ فإنها تدعو الله تبارك وتعالى أن يرحم الأستاذ (خالد النعيمي) ويسكنه جنّاته، وأن يجزيه عمّا بذل في خدمة هذا الدين خير الجزاء، وأن يعوض العراق وأهله رجالًا مخلصين وصادقين يدعون إلى الخير ويسعون فيه.

الأمانة العامة

29/ربيع الآخر/1440 هـ

5/1/2019 م