القسم العلمي في الهيئة يفتتح موسمه العلمي الشتوي بسلسلة من الدروس والمحاضرات في العلوم الشرعية والدراسات الإسلامية

 

الهيئة نت ـ عمّان| افتتح القسم العلمي في هيئة علماء المسلمين في العراق، موسمه العلمي الشتوي بسلسلة من الدروس العلمية نصف الشهرية والمحاضرات الدورية المتخصصة، في مجالات متعددة من العلوم الشرعية والدراسات الإسلامية، التي يقّدمها علماء ومختصون بصورة دورية وبمشاركة عدد من طلبة العلم والباحثين.

وابتدأ القسم هذه السلسلة باستضافة الأمين العام لهيئة علماء المسلمين الدكتور (مثنى حارث الضاري)، الذي قدّم درسًا بعنوان: (أثر أصول الفقه في السياسة الشرعية) تضمن بيان الروابط والعلاقات بين العلوم الشرعية؛ مركزًا على علاقة السياسة الشرعية بعلم أصول الفقه، موضحًا أثر أصول الفقه في السياسة الشرعية، وضاربًا أمثلة عديدة في مجال تطبيقات السياسة الشرعية عند العلماء المتقدمين والمتأخرين.

وتناولت المحاضرة بيان معنى الاستنباط بكونه عملية فكرية، تظهر ميزة الشريعة الإسلامية بكمالها الذي يقتضي التلازم والترابط بين علومها، فضلًا عن الصِّلات الرابطة بين العلوم الشرعية والقضايا الدنيوية، مع بيان معنى الفقه المتحرك والفقه غير المتحرك، ومكان الفقه السياسي بينهما، وأثر ذلك كله في الحياة العامة.

وبيّن الدكتور الضاري أيضًا: ميزة التكامل في التشريع الإسلامي، وتأثير علم الأصول في السياسة الشرعية، إلى جانب عرض الأدلة الشرعية المؤثرة في الاجتهاد السياسي وقدرتها على تزويد النظام السياسي في الإسلام بالأحكام المستجدة للوقائع المستحدثة.

واستعرض الدكتور (مثنى الضاري) أبرز الكتب والمصنفات قديمًا وحديثًا في هذا المجال، فضلا عن تركيزه على أهم القواعد الأصولية والفقهية المتعلقة بالسياسة الشرعية، مستعرضًا نصوصًا متعلقة بها، ثم عقّب عليها بالشرح والبيان والتحليل، ضاربًا أمثلة عامة وأخرى من الواقع لزيادة الفهم وإيضاح المعنى.

وفي ختام الدرس؛ أجاب الدكتور الضاري عن أسئلة المشاركين واستفساراتهم، وناقش معهم مجموعة من الطروحات في المجالات الفقهية والأصولية والسياسية، فيما تضمنت جلسة الدرس تبادل الأفكار بشأن عدد من المصطلحات والعلوم والفنون المندرجة تحت علم أصل الفقه.

الهيئة نت
ج