وفد هيئة علماء المسلمين برئاسة الأمين العام يشارك في الندوة العلمية الثانية لمركز دراسات مقاصد الشريعة الإسلامية في تركيا

 

الهيئة نت ـ إسطنبول| شارك الأمين العام لهيئة علماء المسلمين في العراق الدكتور (مثنى حارث الضاري) على رأس وفد ضم عددًا من أعضاء مجلس الشورى، في الندوة العلمية الثانية التي ينظمها مركز دراسات مقاصد الشريعة الإسلامية تحت عنوان: (الفنون في ضوء مقاصد الشريعة الإسلامية) المنعقدة في مدينة إسطنبول بتركيا.

وتضمنت الجلسات الأولى من الندوة دراسات وأوراقًا بحثية قدّمها باحثون ومختصون من مختلف أقطار العالم الإسلامي؛ وشضتملت على قضايا متنوعة في مجال الفن الإسلامي ولاسيما ما يتعلق بمقاصد القرآن الكريم الجمالية، والأصول المعبرة عنها، إلى جانب دراسات تتناول فن العمارة الإسلامية.

وشارك في الندوة علماء ودعاة ومفكرون وباحثون، من مصر، وسورية، والمغرب، وتونس، والجزائر، والعراق، وغيرها؛ من بينهم: الدكتور محمد راتب النابلسي، والدكتور عصام البشير، والدكتور وصفي عاشور أبو زيد، والدكتور أحمد الريسوني، والدكتور عصام تليمة، والدكتور جاسر عودة، وغيرهم، فضلًا عن الدكتور مثنى الضاري الذي أجرى مداخلة وتعقيبًا على إحدى الورقات البحثية المعنية بفن المقاصد.

وتهدف الندوة التي تستمر جلساتها على مدى يومين؛ إلى إبراز الدور الحضاري للفن في بناء الشخصية الجمعية للأمة والبعد الإنساني العام، وفهم ثراء الحضارة الإسلامية في ضوء نظرية المقاصد العامة للشريعة، إلى جانب بلورة رؤية متكاملة تعكس تصورًا مقاصديًا لمسألة الفنون ووظيفتها في المجتمع المسلم، علاة على أهداف أخرى ذات مقاصد متعددة.

الهيئة نت

ج