بيان رقم ( 1347) المتعلق بالعدوان الصهيوني على الشعب الفلسطيني

  • بيانات
  • 618 قراءة
  • 0 تعليق
  • الثلاثاء 13-11-2018 01:43 مساء

أصدرت الأمانة العامة لهيئة علماء المسلمين، بيانا يتعلق بالعدوان الصهيوني الإجرامي على الشعب الفلسطيني؛ بشنِّ غارات جوية وقصف صاروخي ومدفعي مكثف على قطاع غزة المحاصر منذ سنوات، تغطية لفشله في استهداف المقاومة الفلسطينية، وفيما يأتي نص البيان: 

بيان رقم ( 1347)

المتعلق بالعدوان الصهيوني على الشعب الفلسطيني

الحمد لله والصلاة السلام على رسول الله، محمد بن عبد الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، وبعد:

ففي خطوة  تظهر تمادي الكيان الصهيوني في عدوانه وغيّه، وعدم اعتداده بالعهود والمواثيق كما هو شأنه دائمًا؛ شنَّ أول أمس عدوانًا دمويًا وإجراميًا جديدًا على الشعب الفلسطيني في (غزة) الصابرة المصابرة؛ حيث قامت قواته -أمام العالم الذي لا يعرف من العدالة إلا اسمها- بشنِّ غارات جوية وقصف صاروخي ومدفعي مكثف على قطاع غزة المحاصر منذ سنوات؛ تسببت باستشهاد وإصابة العشرات من الفلسطينيين؛ فضلًا عن الأضرار الكبيرة في المساكن والبنى التحتية.

وجاء هذا العدوان الغادر بعد فشل محاولة غادرة لاختراق القطاع، كان يهدف منها إلى خلط الأوراق ومباغتة المقاومة الفلسطينية، راح ضحيتها سبعة شهداء فلسطينيين.

واستهدف العدوان أيضا قناة (الأقصى)، ودمّر مبناها بالكامل، علمًا أنها تقع في منطقة آهلة بالسكان، في رسالة واضحة مفادها معاقبة الفلسطينيين والذهاب بعيدًا في ارتكاب الجرائم أو الرضوخ لرغبات الاحتلال، وقمع أي صوت أو وسيلة إعلامية تنشر أخبار خسائره وفضائحه بحق المدنيين.

والهيئة إذ تستنكر هذه الجرائم البشعة والمستمرة بحق الفلسطينيين؛ فإنها تؤكد على موقفها الداعم للشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة، وتشد على يدها في دفع غائلة هذا العدوان، الذي يحاول مداراة فشله في تحقيق هدفه، بالإثخان في المدنيين وتكبيدهم الخسائر الكبيرة ما أمكن.

وتدعو الهيئة أبناء الشعب الفلسطيني كافة إلى التآزر والتعاون؛ لتفويت الفرص على العدو. وتدعو في الوقت نفسه العالم الإسلامي شعوبًا وحكومات إلى التضامن مع الشعب الفلسطيني ونصرته ورفع الظلم عنه، وإيقاف كل محاولات التطبيع -صغيرها وكبيرها، خفيها وظاهرها- التي سوغت للمحتل الصهيوني تعديه الوقح والمستفز.

 

الأمانة العامة

5/ ربيع الأول /1440 هـ

13/11/2018 م