تصريح صحــفـي بخصوص اغتيال المواطن (أسامة الدغمان) في محافظة البصرة

 أصدر قسم الإعلام في الهيئة تصريحا صحفيا يتعلق باغتيال المواطن (أسامة الدغمان) من قضاء (أبي الخصيب) بمحافظة البصرة، على يد المليشيات الإجرامية، وفيما يأتي نص التصريح:

 

تصريح صحــفـي

بخصوص اغتيال المواطن (أسامة الدغمان) في محافظة البصرة

 

اغتالت ميليشيات مسلحة يوم الأربعاء (19/9/2018)، المواطن (أسامة منذر الدغمان)، أحد سكان قضاء (أبي الخصيب) بمحافظة البصرة.

وأقدمت الميليشيات الإجرامية التي كانت تستقل عددًا من السيارات التي لا تحتوي على لوحات تسجيل؛ على قتل المواطن (أسامة الدغمان) بالقرب من منزله، في أثناء عودته من عمله في (دائرة الكهرباء)، بعد أن فتحوا نيران أسلحتهم عليه وأردوه قتيلًا على الفور. 

وتأتي عملية الاغتيال هذه في ظل الاحتجاجات الواسعة التي تشهدها محافظة البصرة منذ ثلاثة أشهر تقريبا احتجاجًا على فقدان الخدمات الضرورية والمعيشية وتلوث المياه وانتشار الأمراض؛ في محاولة لا تخفى لاستغلال الأوضاع وتنفيذ عملياتٍ إرهابيةٍ وإثارة الفتن في المحافظة؛ لصرف الأنظار عن الأوضاع المأساوية فيها وترهيب أبنائها وتخويفهم من المطالبة بحقوقهم وواجباتهم.

ومعلوم أنَّ الاغتيالات الطائفية في محافظة البصرة تسير وفق عملية التصفية الممنهجة التي تنتهجها الحكومات المتعاقبة وميليشياتها الإجرامية  منذ سنوات؛ خدمة لمصالح خاصة داخلية وإقليمية.

 

قسم الإعلام

11/محرم/1440هـ

    21/9/2018 م