تجدد التظاهرات الاحتجاجية في العاصمة بغداد ومحافظة البصرة

جدد المئات من المتظاهرين في ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد، مطالبتهم بالاصلاحات السياسية ومحاربة آفة الفساد المستشرية في العراق الجريح منذ ابتلائه بالاحتلال الغاشم وحكوماته المتعاقبة.‏

وأوضحت الانباء الصحفية التي نشرت ذلك مساء اليوم ان المشاركين في التظاهرة رددوا هتافات كما رفعوا شعارات تدعو الى الاسراع ‏بتشكيل الحكومة الجديدة وتنفيذ مطالب المتظاهرين بتحسين الخدمات العامة ولا سيما الكهرباء والماء الصالح للشرب، وتوفير فرص العمل للعاطلين، ومحاسبة المسؤولين عن الفساد ونهب اموال الشعب المظلوم .‏. مشيرة الى ان القوات الحكومية فرضت طوقا امنيا مشددا حول الساحة يعد ان اغلقت جميع الطرق المؤدية اليها، بما فيها جسر ‏الجمهورية المؤدي الى ما تسمى المنطقة الخضراء.

وفي محافظة البصرة، ندد العشرات من المتظاهرين بعدم استجابة الحكومتين الحالية والمحلية لمطالبهم المشروعة بتحسين الحياة المعيشية والخدمات العامة وعلى رأسها الماء الصالح للشرب والكهرباء والقضاء على الفساد وتوفير فرص العمل للعاطلين.

وأكدت الانباء الواردة من المحافظة ان المتظاهرين انطلقوا عصر اليوم من ساحة (العروسة) وسط مدينة البصرة باتجاه مبنى ديوان المحافظة احتجاجا على سوء الخدمات والفساد المستشري في الدوائر والمؤسسات الحكومية في ظل التدهور الامني المتواصل وفشل الاجهزة الامنية المختفلة في وضع حد للاوضاع المتردية التي تسير يوميا من سيء الى أسوأ.

وفي سياق ذي صلة، أكدت تنسيقية التظاهرات في البصرة ان زيارة رئيس الحكومة الحالية (حيدر العبادي) للمحافظة ما هي الا محاولة لتهدئة الاوضاع دون اتخاذ اي قرار يلبي مطالب المتظاهرين .. مناشدة المتظاهرين في البصرة وجميع العراقيين الاحرار بالوقوف معها للمطالبة باطلاق سراح المتظاهرين المعتقلين.

وكانت القوات الامنية الحكومية قد اعتقلت مؤخرا نحو (30) متظاهرا بتهمة المشاركة في التظاهرات التي كفلها الدستور والقانون والمطالبة بالحقوق المسلوبة وتوزيع الثروات بشكل عادل وتوفير الخدمات الضرورية للمواطنين.

الهيئة نت

ح