بوساطة مصرية .. بدء اتفاق تهدئة بين الكيان الصهيوني وفصائل فلسطينية في غزة

دخل اتفاق تهدئة جديد بين فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة والكيان الصهيوني حيز التنفيذ في الساعة العاشرة و (45) دقيقة من مساء أمس الخميس بتوقيت القدس، وذلك بعد التصعيد الصهيوني ضد القطاع الذي أسفر عن استشهاد أربعة فلسطينيين وعشرات الجرحى.

ونسبت الانباء الصحفية الى مصادر فلسطينية قولها في تصريحات نشرت اليوم: "ان حركة المقاومة الإسلامية (حماس) و (إسرائيل) توصلتا وبوساطة مصرية الى تفاهمات تقضي بعودة حالة الهدوء الى قطاع غزة".

واوضحت الانباء ان الاتفاق يأتي عقب تصعيد عسكري شهد تبادل إطلاق الصواريخ وغارات صهيونية عنيفة منذ مساء أمس الاول الأربعاء، أسفر عن استشهاد اربعة فلسطينيين وإصابة نحو (40) آخرين بجروح مختلفة .. مشيرة الى ان مصر والمبعوث الخاص للأمم المتحدة في الشرق الأوسط (نيكولاي ملادينوف) واصلا جهودا مشتركة لتطويق التصعيد في قطاع غزة.

في غضون ذلك، قال (سامي أبو زهري) القيادي في حركة حماس: "إن استمرار العدوان والحصار الإسرائيلي على قطاع غزة قد يؤدي إلى انفجار كبير في الأوضاع" .. محمّلا سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن جولة التصعيد الجديدة ومؤكدا على دور المقاومة في توفير الحماية للشعب الفلسطيني.

من جهته، طالب الرئيس الفلسطيني (محمود عباس) المجتمع الدولي بالتدخل الجاد والعاجل لوقف التصعيد الصهيوني ضد غزة، والحيلولة دون جر المنطقة إلى المزيد من الدمار وعدم الاستقرار.

الجزيرة + الهيئة نت

ح