في ظروف غامضة .. اندلاع حريق هائل في مخزن للتمور بمحافظة بابل

اندلع حريق هائل امس الأربعاء في أحد مخازن التمور وسط مدينة الحلة مركز محافظة بابل.

ونسبت الانباء الصحفية الى مصدر في مديرية شرطة المحافظة قوله في تصريح نشر اليوم: "إن الحريق الذي اندلع في ساعة متقدمة من الليلة الماضية في مخزن يعود إلى الشركة العامة للتمور في حي (الجزائر) وسط الحلة، أتى على محتويات المخزن بالكامل، دون وقوع خسائر بشرية".

واشار المصدر الى ان فرق الدفاع المدني وسيارات الاطفاء التي هرعت الى المنطقة تمكنت من إخماد الحريق ـ الذي لم تُعرف اسباب اندلاعه حتى اعداء هذا الخبر ـ والحيلولة دون امتداده الى المباني المجاورة.  

الجدير بالذكر ان العديد من الدوائر والمؤسسات الحكومية والأسواق التجارية الكبيرة تشهد بين الحين والاخر حرائق مختلفة وغالبا ما تعزوها الاجهزة الامنية الى التماس الكهربائي بهدف التغطية على آفة الفساد المالي والادارية المستشرية في العراق الجريح منذ ابتلائه بالاحتلال الغاشم وحكوماته المتعاقبة التي عجزت عن وضع حد للاوضاع المتردية التي تسير يوميا من سيء الى أسوأ.

وكانت محافظة بابل قد شهدت يوم الاثنين الماضي، اصابة اثنين من عناصر الشرطة الحكومية ـ احدهما ضابط برتبة نقيب ـ جراء انفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهما عند مرورها في منطقة (العويسات) التابعة لناحية (جرف النصر) شمالي مدينة الحلة، كما تم اعتقال (52) موطنا خلال حملات دهم وتفتيش نفذتها القوات الحكومية في عدة مناطق بالمحافظة تحت ذرائع زائفة وحجج واهية.

الهيئة نت

ح