الجيش الصهيوني يعتقل (30) فلسطينيا في الضفة الغربية المحتلة

أقدم جيش الإحتلال الصهيوني الليلة الماضية على ارتكاب جريمة جديدة باعتقاله (30) فلسطينيا في الضفة الغربية.

وزعم الجيش الصهيوني في بيان له نشر اليوم الإثنين إنه تم اعتقال العدد المذكور من الفلسطينيين خلال حملات الدهم والتفتيش التي نفذها حلال ساعات الليل بتهم ضلوعهم في نشاطات شعبية تمس الأمن. . مشيرا الى انه تمت إحالة المعتقلين الى قوات الأمن الصهيونية للتحقيق معهم.

واوضحت مصادر فلسطينية ان الاعتقالات تركزت على مناطق مخيم (الجلزون) شمالي مدينة رام الله وبلدة (قباطية) جنوبي جنين ومخيم (شعفاط) شمالي القدس المحتلة.

وتأتي حملة الاعتقالات الجدية وسط مواجهات بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال بعد انطلاق فعاليات مسيرة العودة الكبرى قبل نحو ثلاثة أسابيع وخاصة في أيام الجمع، والتي استشهد خلالها (35) فلسطينيا وأصيب نحو أربعة آلاف آخرين برصاص قوات الاحتلال الصهيوني.

الجدير بالذكر ان عدد المعتقلين الفلسطينيين الذين يقبعون في السجون الصهيونية يبلع نحو ستة آلاف و (500) معتقل، بينهم (300) طفل و (62) امرأة ونحو (450) معتقلا إداريا بدون محاكمة، اضافة الى (12) نائبا في المجلس التشريعي (البرلمان)، وفقا لبيانات فلسطينية رسمية.

وفي سياق ذي صلة، اعلن جيش الاحتلال إنه سيحكم إغلاقه العسكري للأراضي الفلسطينية ابتداء من منتصف الليلة المقبلة حتى فجر يوم الجمعة المقبل بمناسبة الذكرى السنوية الـ(70) لتأسيس الكيان الصهيوني الغاصب

الاناظول + الهيئة نت

ح